الرئيسية / الفعاليات العلمية / كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة الكوفة تعقد ورشة عمل حول آلية النشر في المجلات الداخلية في المستوعبات العالمية والانتحال والاقتباس

كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة الكوفة تعقد ورشة عمل حول آلية النشر في المجلات الداخلية في المستوعبات العالمية والانتحال والاقتباس

بإشراف مباشر من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي دائرة البحث والتطوير – وبرعاية السيد رئيس جامعة الكوفة الاستاذ الدكتور محسن عبد الحسين     أقامة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة الكوفة ورشة عمل بعنوان آلية النشر
في المجلات الداخلية في المستوعبات العالمية والانتحال والاقتباس ، وبحضور الاستاذ الدكتور غسان حميد عبد المجيد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي / دائرة البحث والتطوير والاستاذ الدكتور نصري صالح محمد من الجامعة التقنية الوسطى الكلية التقنية الهندسـية / بغداد والاستاذ الدكتور علي حسين التميمي من جامعة بغداد والاستاذ المساعد الدكتور عبد الجبار حسين علي / مدير قسم العليا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، كما وتظمنت الورشة حضور عدد كبير من اساتذه جامعات العراق بمختلف الاختصاصات والساده مساعدي السيد رئيس جامعة الكوفة وعدد من عمداء كليات جامعة الكوفة وعددأ كبير من اساتذه جامعة الكوفة واساتذه وطلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة الكوفة بدات الورشة بكلمة السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور قاسم محمد حسن الخاقاني بالترحيب بجميع السادة الحاضرين ، هدفت الورشة الى أهم المستوعبات العلمية والانتحال والاقتباس وتعليمات الترقيات العلمية بكافة المستويات وتحقيق أفضل الانجازات وبعدها اعتلا المنصة الاستاذ الدكتور غسان حميد عبد المجيد / من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي / دائرة البحث والتطوير محور تضمن بيانات قاعدة تحليل جامعة الكوفة سكوبس والبحوث التي أدت إلى حصول الجامعة على مؤشر وكذلك البحوث التي لها إستشهادات ولكنها لم تشترك في مؤشر موضحاً التوصيات .أولاً اعتماد تسمية واحدة للجامعة وهي University of Kufa . مضيفاً الى توجيه التدريسين والباحثين والطلبة (داخل وخارج العراق) بضرورة كتابة إسم القسم ، إسم الكلية ، أسم الجامعة ، إسم الدولة بالبحث. مضيفاً الاستمرار بتوجيه التدريسين والباحثين وطلبة الدراسات العليا بضرورة النشر ضمن قواعد بيانات Scopus و Web of Science مضيفاً عقد ورش عمل بصورة دورية من قبل شعب ضمان الجودة لمتابعة التقدم الحاصل بأداء الجامعة في حركة البحث العلمي ضمن قواعد البيانات العالمية مضيفاً ضرورة تكريم الباحثين الذين لهم دور واضح في رفع قيمة H-Index للجامعة. مضيفاً السعي للحصول على حساب ضمن قواعد بيانات سكوبس الاستشهادية مضيفاً التنسيق مع سكوبس لتوثيق براءات الاختراع ، وبعدها اعتلا المنصة الاستاذ الدكتور نصري صالح محمد من الجامعة التقنية الوسطى الكلية التقنية الهندسـية / بغداد موضحاً الانتحال الأكاديمي والاسـتشهاد والاقتباس الانتحال الأكاديمي Plagiarism ، الانتحال عبارة عن سرقة أفكار الآخرين وهو مخالفة يجب أن تأخذها الجامعة بجدية مطلقة في جميع الحالات، لذا فيتوجب على الطلاب الالتزام بتجنب الإنتحال وسؤال مدرسيهم ومشرفيهم إن كان لديهم أي شك حول معنة الانتحال. الانتحال هو مصطلح أدبي للسرقة العلمية، وتعني تبني شـخص لأفكار وكتابات أو اختراعات شخص آخر والتصرف فيها كما لو كانت نتاجه الخاص دون الاشارة الى مصدر هذه الأفكار أو الكتابات أو الاختراعات ، سواء كان ذلك بقصد أو بغير قصد. في السنوات الأخيرة، تم تفسيرها على أنها انتهاك حقوق التأليف والنشر (حقوق الملكية). الانتحال الأكاديمي Plagiarismالانتحال الأكاديمي والاسـتشهاد والاقتباس الانتحال الأكاديمي Plagiarism. وبعدها اعتلا المنصه الاستاذ الدكتور علي حسين التميمي من جامعة بغداد موضحاً ألية نشر البحوث قي المجلات الداخلة ضمن المستوعات العالمية: أفكار ومقترحات المحاور الرئيسية ،اهمية النشر العالمي ، النشر العالمي العراقي ، الية كتابة البحث العلمي ، تطوير المهارات البشرية للتدريسيين وبعدها اعتلا المنصه الاستاذ المساعد الدكتور عبد الجبار حسين علي / مدير قسم الدراسات العليا في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي موضحا فيها الجانب الاكاديمي والعلمي لتعليمات الترقيات العلمية الاخيرة وبعدها. وبعدها تم طرح الاسئلة والاستفسارات من قبل السادة التدريسيين من مختلف الاختصاصات وتمت الاجابة عليها ، وفي الختام شكر السيد عميد الكلية جميع الحضور والمشاركين في الورشة داعياً الباري عز وجل أن يوفق الجميع في خدمةً بلدنا وجامعتنا وطلبتنا الاعزاء .

شاهد أيضاً

الحلقات الاولى لطلبة الدراسات العليا في السمنر

ضمن المفردات الخاصة لطلبة الدراسات العليا أقيمت الجلسة الاولى الخاصة بالسمنر لطلبة الدراسات العليا المقبولين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *