رسالة ماجستير في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة الكوفة تناقش(النشاط الكهربائي لعضلات الرجلين وبعض المتغيرات الفسيولوجية بدلالة انزيم (Choline Esterase ) بأداء جهد لا كتيكي للاعبي كرة قدم الصالات)

طالب1

بحضور عدد من السادة التدريسيين وطلبة الدراسات العليا جرت في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة الكوفة مناقشة رسالة الماجستير للباحث (محمد علي قاسم كاظم)

وعلى قاعة الكلية يوم الخميس الموافق (18/1/2018) تجلت مشكلة البحث المتغيرات الفسيولوجية من الامور المهمة التي على المدرب الاهتمام بها عند تدريب اللاعبين كون انها انعكاس للمتغيرات البدنية والمهارية ، وفي المحصلة النهائية انعكاس لتحقيق افضل الاداء وتحقيق الفوز, ومنها انزيم الاستيل كولن استريز الذي لم يتسنى للباحثين التعرف على مستوياته خلال الجهد ومدى تأثيره فيه ، لذا عمد الباحث على دراسة مستوى انزيم الأستيل كولن عند الجهد اللاكتيكي ، وماهي مستوياته المؤثره وعلاقتها في النشاط الكهربائي للعضلات الرجلين وبعض المتغيرات الفسيولوجية بدلالة حامض اللاكتيك . كما وتطرق الباحث الى هدف البحث التعرف على مستوى انزيم استيل كولن استريز تحت تأثير جهد بدني لاكتيكي لدى لاعبي نادي نفط الوسط بكرة قدم الصالات ، والتعرف على النشاط الكهربائي لعضلات الرجلين وبعض المتغيرات الفسيولوجية لهم ، والتعرف على العلاقة بين انزيم استيل كولن استريز تحت تأثير جهد بدني لاكتيكي والنشاط الكهربائي لعضلات الرجلين وبعض المتغيرات الفسيولوجية لذات العينة . كما وتناول الباحث الباب الثاني ، فقد تناول أدبيات مفردات البحث المتعلقة الانزيمات ، حامض اللاكتك ، النشاط الكهربائي ، التخطيط الكهربائي للعضلات ، كرة قدم الصالات ، كما تناول الباحث بعض الدراسات السابقة ذات العلاقة بالبحث ، أما الباب الثالث فقد تضمن منهجية البحث وإجراءاته الميدانية ، وعليه أستخدم الباحث المنهج الوصفي وتم تحديد مجتمع البحث بلاعبي نادي نفط الوسط بكرة قدم الصالات للموسم الرياضي ( 2016 – 2017 ) والبالغ عددهم (15) لاعبا ، والذين قسموا الى عينتين الاولى استطلاعية بقوام (5) لاعبين ، والثانية الرئيسية بقوام (10) لاعبين ، الذين تم قياس متغيرات البحث لهم من خلال وصفها وتطبيقها إجرائيا في التجربيتين الاستطلاعية والرئيسية للوصول الى نتائج البحث بعد معالجتها احصائيا لتحقيق اهداف البحث ، اما الباب الرابع ، فقد تضمن العرض الشامل لجميع نتائج البحث من خلال الجداول وتحليلها ومناقشتها علميا من خلال استخدام أدبيات الفسلجة الرياضية والتدريب الرياضي ، أما الباب الخامس فقد توصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها أرتفاع مستوى أنزيم أستيل كولين استريز تحت الجهد اللاهوائي اللاكتيكي في لعبة كرة القدم الصالات نتيجة ان الوظيفة الاساسية لهذا الانزيم هو ازالة الناقل العصبي استيل كولين من على غشاء الخلية العضلية بغيت عودة الاستقطاب للخلية مرة اخرى . مضيفاً زيادة تركيز حامض اللاكتيك في الدم تحت الجهد اللاكتيكي بسبب عملية تحلل السكر اللاهوائي الذي يقوم به الجسم لإعادة مركب ATP داخل الخلية العضلية مع عدم كفاية الأوكسجين الوارد إلى العضلات العاملة الأمر الذي يؤدي إلى عدم مقدرة الميتوكوندريا على إدخال ايون الهيدروجين المتحرر إلى السلسلة التنفسية وبذلك يتحد حامض البايروفيك مع ايون الهيدروجين مكوناً حامض اللاكتيك . ارتفاع النشاط الكهربائي للعضلات التؤامية والفخذية اليمين واليسار ناتج من الجهد اللاكتيكي لدى لاعبي كرة القد الصالات , وهذه الزيادة يصاحبها عدة مظاهر وظيفية منها زيادة القدرة العصبية خلال تجنيد أكبر عدد من الوحدات الحركية بالأضافة الى تزامن أنقباض هذه الوحدات مع زيادة القابلية للأستثارة العصبية في الخلايا العضلية. أما أهم التوصيات التي توصل اليها الباحث الاهتمام بنتائج النشاط الكهربائي للعضلات التؤامية والفخذية أثناء الاداء لدى لاعبي كرة القدم الصالات لانها تبين مدى الأستثارة العصبية وتحسن عمليات تجنيد نوعيات الألياف العضلية المشاركة في الانقباض العضلي . مضيفاً ضرورة التأكيد على دور انزيم استيل كولين استريز عند وقوع الجسم تحت الجهد اللاهوائي اللاكتيكي لأنه يعطي للقائمين بالعملية التدريبية معلومات دقيقة عن الحالة الوظيفية للاعبي كرة القد الصالات . مضيفاً الاستفادة من نتائج المتغيرات الكيميائية والفسيولوجية لانها تعطينا صورة واضحة عن التكيف والتطور الوظيفي الذي وصل الية اللاعب .

 

طالب2

 

طالب3

Joomla Templates - by Joomlage.com