الرئيسية / اخبار / تدريسي يشارك في المؤتمر الدولي الثاني لتکنولوجیا وعلوم النانو في جامعة طهران في إيران

تدريسي يشارك في المؤتمر الدولي الثاني لتکنولوجیا وعلوم النانو في جامعة طهران في إيران

شارك المدرس الدكتور علي صادق شاكر التدريسي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في المؤتمر الدولي الثاني لتکنولوجیا وعلوم النانو الذي نظمته جامعة طهران في إيران ببحث بعنوان (تأثير استخدام تقنية النانو على تقنية إتقان التعلم والاحتفاظ بالمهارة النظيفة والنطر للمبتدئين) حيث بين ان العصر الحديث يتميز بالتقدم العلمي المتتالي الذي يطور جميع مجالات الحياة، وذلك من خلال استخدام مختلف فروع العلم والمعرفة وأحدث أساليب التكنولوجيا، وقد امتد هذا التطوير إلى المجال الرياضي بصفة عامة ومجال التدريب الرياضي ، حيث دخلت تقنيات النانو في مجالات عدة ومنها المجالات الالعاب الرياضية وعند الرياضين نفسهم من خلال متابعة التغيرات الفسيولوجية وهذا يحدث من خلال عمليات تدريبية وايضا المساهمة الكبيرة في علاج العديد من الامراض والاصابات وامكانيات استخدام الخلايا المناعية المنتجة والتي تسمى البايولوجيا وهذا يؤدي الى زيادة عمل زيادة الجهاز المناعي عند الرياضيين وكذلك دخلت هذه التقنيات العالية في تطوير وانتاج وابتكار معدات وادوات واجهزة فسيلوجية حديثة دقيقة وصغيرة يمكن ان تكون في جسم الرياضي حتى يتمكن من اعطاء كمية كبيرة من البيانات حيث تكون في فترات الراحة وفي اثناء التدريبات ومن ثم تراقب وترصد التغيرات الفسيلوجية المختلفة لدى الرياضيين من داخل وخارج الجسم وذلك من خلال لاصقات نانو تكنلوجية توضع على سطح الجسم لتنقل مباشرة تلك المتغيرات على اجهزة الكمبيوتر، ومن خلال استخدام اسلوبي  التعلم الاتقاني والاحتفاظ من الانتاجات التي ادت الى تغيير مسار العملية التدريبية  التعليمية ومعالجة الفروق الفردية القائمة بين المتعلمين ضمن نطاق التعلم النظامي، فبهذه الاساليب يتمكن المتعلم ايجاد حل المشكلات التي تتيح الفرصه له اثناء التعلم . وان اغلب الاساليب التدريبية والتعليمية تأخذ في الحسبان جانب الفروق بين اللاعبين ، لأن جميع المتعلمين يخضعون الى الوحدات تدريبية تعليمية تكون موحده ، ولذلك عند الملاحظة عليهم تظهر لدينا فروق في قابليات التعلم والاداء مما جعل المدربين يعيدون النظر في هذه الاساليب ، وهنا تتجلى المشكلة حيث ان المتعلمين المبتدئين ليس لديهم امكانية الاتقان للمهارة وسرعة النسيان وغلط بين مهارتين رفعة الخطف ورفعة النتر لذا ارتى الباحث هذه الدراسة ، ومن خلال هذا  فأن النانوتكنولوجي واسلوب التعلم الاتقاني هو اعطاء الدور للمدرب دور مهم في العملية التدريبية التعليمية مما يؤثر ايجابا على عملية الاحتفاظ بالمهارة المراد اتقانها من خلال المنهج المتبع في مهارة رفعة النتر للاعبيين المبتدئيين ومدى الاحتفاظهم لهذه المهارة بعد فترة زمنية محددة حتى يتمكن من تحقيق الهدف . حيث توصل الدراسة الى استنتاجات هي المنهج المتبع ادى الى تنمية المهارة وتفوق المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في اسلوبي التعلم الاتقاني والاحتفاظ ويوصي الباحث استخدام هذه الاساليب مع مهارات اخرى.

شاهد أيضاً

تدريسي ينشر بحثأ في المجلة الاوربية لتكنولوجيا علوم الرياضة

نشر التدريسي أ.م.د احمد عبودي حسين  في كلية التربيه البدنيه وعلوم الرياضة جامعه الكوفه بحثأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.